البروفيسور الدكتور رجائي (Prof.Dr. Recai PABUÇCU):

  • تخرج سنة 1975 من كلية الطب في “جراج باشا” كطبيب عسكري.
  • في 1979-1983 عمل كمساعد في قسم التوليد في مستشفى “كتا” (GATA)، وفي 1983-1984 عمل كمساعد أول.
  • عين أستاذا مساعدا سنة 1984.
  • في 1985-1987 في جامعة كولومبيا البريطانية، عمل كزميل “الإكلينيكي” وتلق التدريب على أمراض الغدد الهرمونية التناسلية، وتنظير البطن، والجراحة المجهرية التنظيرية، وأطفال الأنابيب تحت إشراف البرفسورالدكتور فيكتور ( Dr. Victor GOMEL) ؛ الذي يعد أحد مؤسس الجراحة المجهرية لأمراض النساء في فانكوفر في كندا، وواحد من أشهر المتخصصين في تنظير البطن في العالم.
  • في سنة 1987 حصل على لقب أستاذ مشارك جامعي، وعمل في عيادة الأمومة في GATA على أمراض الغدد الهرمونية التناسلية، وتنظير البطن، وتنظير الرحم، وأطفال الأنابيب. أنشأ هذه الوحدات، وقام بتدريب الكثير من المساعدين والخبراء في هذه المواضيع.
  • في سنة 1993 أصبح بروفيسور جامعي.
  • في سنة 1995 تم تعيينه رئيسًا لقسم العيادة نفسها. في نفس العام افتتح وحدة التلقيح الصناعي في مستشفى GATA وبدأ العمل فيها، وتم اختيار مركز التلقيح الاصطناعي كمركز تدريب من قبل وزارة الصحة. حصل أكثر من 50 متخصصًا من هذا المركز على شهادات في مجال التلقيح الصناعي وعلم الأجنة. وخلال 9 سنوات التي شغل فيها كمنصب رئيس قسم التوليد وأمراض النساء في مستشفى، تم تشكيل أقسام العقم والغدد الهرمونية التناسلية، والأورام النسائية، والحمل عالية المخاطر في مجموعات فرعية. وتم أعلان عن اسمه كمحاضر هام في هذه المجالات، وبنفس الوقت أعلن مستشفى GATA كأحد المستشفيات المهمة والمشهورة في تركيا، بالإضافة إلى ذلك بدأت الجهود لانضمامه إلى المجلس الأوروبي.
  • وفقًا لقانون GATA تم تعيينه في عضوية المجلس العلمي العالي لـ GATA في عام 2004.
  • بين عامي 2002 و 2005 عمل في قسم الصحة الإنجابية وخدمات تنظيم الأسرة في القوات المسلحة التركية. (منذ عام 2004 تلقى ما متوسطه 450.000 جندي تدريباً على قضايا الصحة الإنجابية؛ مثل تنظيم الأسرة، ورعاية الأم أثناء الحمل، والحماية من الأمراض المنقولة جنسياً، وعدم العنف ضد المرأة). خلال مدتها 4 سنوات عمل كمنسق لخدمات الصحة الإنجابية وتنظيم الأسرة في القوات المسلحة التركية. سافر فيها كل تركيا 3 مرات، وقدم الندوات والمؤتمرات والإحاطات. كما أن لهذا المشروع تم تحويل مبلغ مليون يورو من الاتحاد الأوروبي إلى القوات المسلحة؛ لتنفيذ هذه الخدمة.
  • عمل كمتحدث ورئيس في مئات المؤتمرات.
  • نظم 5 مؤتمرات في موضوع “تنظير الرحم” و 2 مؤتمر في موضوع “أطفال الأنابيب” على الصعيدين الوطني والدولي.
  • ساعد أكثر من 1000 طبيب مختص على زيادة معرفتهم وخبرتهم في هذا الصدد في دورات المختلفة.
  • لعب دورًا نشطًا في إنشاء الجمعية التركية للطب التناسلي وأطفال الأنابيب.
  • أعد أكثر من 150 مطبوعة داخلية وخارجية، وقدم 65 ورقة عمل.
  • كتب 3 كتب وأعد فصولاً لـ 13 كتاباً.
  • يعد أول طبيب تركي ينهي تعليمه العالي في الخارج في موضوع أطفال الأنابيب، وهو يقوم بدراسات العقم وأطفال الأنابيب منذ عام 1987. نتيجة لجراحة المناظير والعلاج الطبي وعلاج التلقيح الصناعي التي قام بها؛ أنجبت آلاف الأسر.
  • عمل لسنوات عديدة في المديرية العامة للجنة تقنيات المساعدة الإنجابية في وزارة الصحة، وفي لجان امتحانات شهادة تقنيات المساعدة الإنجابية.
  • حاليا هو رئيس قسم أمراض النساء والتوليد في كلية الطب بجامعة أفق / مستشفى الدكتور رضوان إيجة، وهو بنفس الوقت مدير مركز سنتروم لأطفال الأنابيب.