الجراحات بالمنظار في العقم (تنظير الرحم وتنظير البطن) تنظير الرحم وتنظير البطن قبل التخصيب في المختبر

 

الإخصاب في المختبر هو عملية صعبة ماليا وعاطفيا للأزواج. لذلك من الأهمية لنجاح العلاج، التقييم والقضاء على القضايا التي قد تؤثر على نجاح التلقيح الصناعي قبل بدء الإجراء. وهذا يعني أن إعداد المرضى للإخصاب في المختبر، أي يعد تحديد طريقة التلقيح الصناعي المناسبة للمرضى أحد أهم العوامل التي يمكن أن تزيد من النجاح. يمكن أن يساعد إجراء جميع الاختبارات والفحوصات اللازمة قبل العلاج في حل مشاكل الأزواج وضمان معدل نجاح معين.

نظرًا لأن الإخصاب في المختبر يعتبر الخيار الأول للأزواج الغير القادرين على تحقيق الحمل بشكل طبيعي، يبدو أن الحاجة إلى استخدام تنظير الرحم وتنظير البطن في تناقص. ومع ذلك يختلف هذا الوضع من مركز إلى آخر ومن حالة إلى أخرى. تقوم بعض المراكز الطبية بإجراء تنظير الرحم قبل عمليات التلقيح الصناعي؛ لإجراء تفصيل لضمان عدم وجود مشكلة في تجويف الرحم قد تعوق الحمل. من ناحية أخرى تستخدم بعض المراكز الطبية تنظير البطن التشخيصي للتحقيق في حالة منطقة الحوض. ومع ذلك يفضل بعض المرضى تخطي خطوات تنظير الرحم وتنظير البطن وبدء التلقيح الصناعي مباشرة. نظرًا لأن كل زوجين يعانون من مشاكل فريدة من نوعها، يجب اتخاذ قرار ما إذا كان يجب إجراء تنظير الرحم / تنظير البطن أم لا اعتمادًا على نتائج الفحص للمرضى.